الأحقاب الجيولوجية - حقبة الحياة الوسطى (الميزوسي) Mesozoic Era

 
     
 

الرئيسية
تاريخ الارض
الحقب الجيولوجية
عصور ما قبل الديناصورات
عصور الديناصورات
خريطة الموقع
البوم الصور
المراجع
 
 
مواقعنا

  موقع الكون

  أسماك الزينة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حقبة الحياة الوسطى (الميزوسي) Mesozoic Era

وهو عصر الزواحف العملاقة وامتدت من 248 حتى 65 مليون سنة مضت، وبدأت بظهور معظم القارات بصفتها يابسة، وخلال هذه الحقبة غمرت البحار معظم أمريكا الشمالية وإفريقيا وشمال غربي أوروبا وبعد ذلك تراجعت البحار من بعض المناطق، وقد ساعد تكرار هذا الفيضان الضحل على تكون ظروف مناسبة لتطور الكائنات الحية، وأدى هذا إلى تكوين ترسبات حيث تشكل النفط والغاز الطبيعي، وفي خلال العصر الترياسي من هذه الحقبة تجزأت قارة بانجيا وتشكلت القارات التي نعرفها الآن، وبدأ تَشكُل المحيط الأطلسي في شرق أمريكا الشمالية أثناء العصرين الجوراسي والطباشيري فاصطدمت الصفائح القشرية وأدت إلى رفع كميات كبيرة من الصخور المنصهرة مكونة جبال سييرانيفادا في كاليفورنيا وتأثر غرب أمريكا الشمالية ببناء الجبال مما أدى إلى ظهور جبال الروكي.

وتمثل النباتات الأحفورية لحقب الحياة الوسطى مجموعتين متميزتين هما عاريات البذور ولها بذور رقبية ومعظمها نباتات مخروطية تشمل الصنوبريات والسنديان والسيكاسية، وقد تطورت النباتات عاريات البذور في أواخر حقب الحياة القديمة وسيطرت على العصر الطباشيري المبكر لحقبة الحياة الوسطى. والمجموعة الثانية هي النباتات كاسيات البذور، ولها بذور مغطاة ونباتات مزهرة، وأصبحت مجموعة هذه النباتات المسيطرة في أثناء العصر الطباشيري واستمرت إلى يومنا هذا.

وقد عاشت العديد من الأحياء في البحار الدافئة خلال حقبة الحياة الوسطى، وبعضها كانت أحياء دقيقة تطفو على سطح الماء، وتشتمل على الطحالب البحرية والأوليات، وأنتجت هذه الأحياء المكون الأساسي للصخور الرسوبية المعروفة بـالطباشير، وقد تطورت القواقع والمحار والأمونيتات في خلال هذه الحقبة، وانتشرت أنواع عديدة من السمك والبرمائيات والزواحف كما سيطرت الديناصورات، وهي مجموعة من الزواحف العملاقة، على اليابسة خلالها وانتهت تماما بنهاية هذه الحقبة.

وهذه الحقبة تضم 3 عصور هي العصر الترياسي، الجوراسي، والطباشيري أو الكريتاسي.

  1. العصرالترياسي Triassic Period - إستمر هذا العصر حوالي 50 مليون سنة، وكان فيه أول ظهور للديناصورات والثدييات والقواقع وبعض الزواحف كالسلحفاة والقواقع والذباب والنباتات الزهرية، وإنتهي هذا العصر بإنقراض صغير قضي علي حوالي 35% من الحيوانات منذ 213 مليون سنة بما فيها بعض البرمائيات والزواحف البحرية مما جعل السيادة فوق الأرض للديناصورات.

  2. العصرالجوراسي Jurassic Period - (عصر الديناصورات العملاقة) وقد إستمر هذا العصر قرابة 50 مليون سنة تقريبا، وظهرت فيه الحيوانات ذوات الدم الحار وبعض الثدييات والنباتات الزهرية، ومع بداية ظهور الطيور والزواحف العملاقة بالبر والبحر منذ 170 إلى 70 مليون سنة كانت توجد هناك طيور ذات أسنان، كما ظهرت في نفس الفترة الدبلودوكس أكبر الزواحف التي ظهرت وكانت تعيش في المستنقعات، ولهذه الزواحف رقبة ثعبانية طويلة ورأس صغير تعلو بها فوق الأشجار العملاقة. وظهرت الزواحف الطائرة ذات الشعر والأجنحة وكانت ذات حجم مثل حجم الصقر، وظهر طائر الإركيوبتركس وهو أقدم طائر وكان في حجم الحمامة، وكانت أشجار السرخس ضخمة ولها أوراق متدلية فوق الماه وأشجار الصنوبر كانت لها أوراق عريضة وجلدية (حاليا أوراقها إبرية)، ومنذ 139 مليون سنة ظهرت الفراشات وحشرات النمل والنحل البدائية، وخلال  الفترة من  190 إلى 160 مليون سنة حدث إنقراض صغير لبعض الانواع التي إنتشرت خلال العصور السابقة.

  3. العصر الطباشيري (الكريتاسي) Cretaceous Period - وقد إستمر حوالي 110 مليون سنة، وتعود تسمية العصر بهذا الاسم من كلمة لاتينية هي كريتا وتعني الطباشير، وفي هذا العصر إنقرضت الديناصورات بعد أن سادت الأرض لمدة تقارب المائة مليون سنة، وزادت فيه أنواع وأعداد الثدييات الصغيرة البدائية كالكنغر والنباتات الزهرية، وظهرت أشجار البلوط والدردار والأشنات، كما ظهرت الديناصورات ذات الريش والتماسيح ومنذ 120 مليون سنة عاشت سمكة البكنودونت الرعاشة وطيور الهيسبرنيس بدون أجنحة والنورس ذو الأسنان وكان له أزيز وفحيح، وكانت الزواحف البحرية لها أعناق كالثعابين، ومنذ 100 مليون سنة ظهرت سلحفاة الأركلون البحرية وكان لها زعانف تجدف بها بسرعة لتبتعد عن القروش وقناديل البحر، ومنذ 80 مليون سنة كان يوجد بط السورولونس العملاق الذي كان يعيش بالماء وكان إرتفاعه حوالي ستة أمتار وله عرف فوق رأسه، وخلال هذه الفترة عاش ديناصور اليرانصور المتعطش للدماء وكان له ذراعان قصيرتان وقويتان يسير بهما فوق اليابسة وكانت أسنانه لامعة وذيله لحمي طويل وغليظ ومخالبه قوية وكان يصدر فحيحا، ووجد أيضا حيوان الإنكلوصور الضخم وهو من الزواحف العملاقة وكان مقوس الظهر وجسمه مسلح بحراشيف عظمية. وشهد هذا العصر نشاط الإزاحات لقشرة الأرض وأنشطة بركانية كثيرة. ووقع في هذا العصر إنقراض أودي بحياة الديناصورات منذ  65 مليون سنة وقضي علي نصف أنواع اللا فقاريات البحرية، ويقال أن سبب هذا الانقراض هو سقوط مذنب هوي وارتطم بالأرض والبراكين المحتدمة التي تفجرت فوقها. ومنذ حوالي 70 مليون ستة ظهرت حيوانات صغيرة لها أنوف طويلة كانت تمضغ الطعام بأسنانها الحادة وتعتبر الأجداد الأوائل للفيلة والخرتيت وأفراس البحر والحيتان المعاصرة.

Created by Zinkdesign
no copyright alnomrosi.net